شـبـكـة الـعـربـيـة الـعـامة | الصفحة الرئيسية
في
السبت 2 أغسطس 2014

جديد الأخبار
جديد الملفات

الأخبار
اخبار الجامعات العربية
شِجَار بالبرلمان العراقي ومظاهرات مستمرة
شِجَار بالبرلمان العراقي ومظاهرات مستمرةإضيف في :01-08-2013 12:43 PM
عراك بالأيدي بين نواب ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي والتيار الصدري

شِجَار بالبرلمان العراقي ومظاهرات مستمرة
01-08-2013 12:43 PM
رُفعت جلسة البرلمان العراقي بعد عراك بالأيدي بين نواب ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي والتيار الصدري، بينما تواصلت المظاهرات والاعتصامات في شمال وغرب البلاد ضد المالكي، وخرجت أخرى دعما له بجنوب العراق.

وقال مصدر برلماني إن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي رفع الجلسة بعد هذا العراك لمدة ساعة.

واستبعد مراسل الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم استئناف الجلسة من جديد، وقال إنه لا يوجد مؤشرات على ذلك.

يُذكر أن مجلس النواب عقد اليوم جلسته الثانية برئاسة النجيفي وحضور 172 نائباً، للتصويت على مشروعي قانوني المحكمة الاتحادية والمجلس الوطني للمياه فضلاً عن القراءة الأولى لثلاثة مشاريع قوانين.

وينص الدستور على أن قرارات المحكمة الاتحادية العليا باتة وملزمة للسلطات كافة، وأنها هيئة قضائية مستقلة تتكون من قضاة يُحدد عددهم وطريقة اختيارهم وطبيعة عملهم بقانونٍ يُسن بأغلبية ثلثي أعضاء مجلس النواب.

وتختص المحكمة الاتحادية بالرقابة على دستورية القوانين وتفسير نصوص الدستور والفصل في القضايا التي تنشأ عن تطبيق القوانين. كما تختص في الفصل في المنازعات التي تحصل بين الحكومة الاتحادية، وحكومات الأقاليم والمحافظات والبلديات والإدارات المحلية.

مقاطعة
من جهة أخرى قاطع وزراء القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي جلسة مجلس الوزراء اليوم.

وقال مصدر في القائمة العراقية إن وزراءها الثمانية قاطعوا جلسة الحكومة التي يرأسها المالكي.

وكان المالكي قد أعلن في حديث متلفز ليل أمس عن نيته تشكيل لجنة وزارية خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم للنظر في طلبات المتظاهرين في البلاد وتصنيفها وفق الاختصاص.


مظاهرت حاشدة ضد سياسات المالكي في الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك (الجزيرة)
مظاهرات
وعلى صعيد متصل تواصلت المظاهرات والاعتصامات في مدن عراقية ضد سياسات المالكي، وبدأ أهالي الشرقاط في جنوب الموصل اعتصاما مفتوحا، كما شهدت جامعة تكريت مظاهرة للاحتجاج على سياسة الحكومة.

وتظهر صور حصلت عليها الجزيرة عربة عسكرية تصدم متظاهرين وسط إطلاق نار من قبل جنود وهم يلاحقون المتظاهرين أثناء توجههم إلى ساحة الأحرار وسط الموصل.

وقال محافظ نينوى أثيل النجيفى إن القوات الأمنية أطلقت النار في الهواء، واستخدمت الهراوات لتفريق المتظاهرين، ودهست أحدهم بعربة هامر عسكرية، مشيرا إلى إصابات أخرى. وحمّل النجيفي قيادة عمليات نينوى المسؤولية.

بيد أن مصدرين عسكريين قالا لوكالة أسوشيتد برس إن الجنود أطلقوا النار عندما حاول متظاهرون اعتلاء مركبات عسكرية، ونفيا حدوث إصابات في إطلاق النار، موضحين أن ثلاثة أشخاص أصيبوا في حادث تسببت فيه عربة عسكرية.

وقد أثار تدخل قوات الأمن ضد المتظاهرين بالموصل توترا بالمدينة التي شهدت ومدن أخرى مزيدا من الاحتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية وقانونية.

من جانبه قام محافظ نينوى وأعضاء من مجلس المحافظة بفتح ساحة الأحرار بوسط الموصل أمام المعتصمين بعد أن قامت قوة من الجيش تابعة لقيادة عمليات نينوى، بطرد المعتصمين منها وإغلاقها.

وكانت تلك الاحتجاجات اندلعت عقب اعتقال عدد من حراس وزير المالية رافع العيساوي بموجب قانون الإرهاب، وتوسعت من الأنبار لتشمل محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك.

وقال فاروق المحمداوي أمير عشيرة البومحمد في العمارة بجنوب العراق إنهم سيواصلون اعتصامهم، مؤكدا عدم وجود توجه طائفي لهم. وأضاف في حديث للجزيرة أن الحكومة ما زالت متعنتة ولم تحقق أيا من مطالب المعتصمين.

وكان آلاف العراقيين تظاهروا الاثنين بمحافظة الأنبار التي انطلقت منها الاحتجاجات المطالبة بإطلاق السجينات، ووقف العمل بقانون مكافحة الإرهاب، فضلا عن إقرار قانوني العفو العام والمحكمة الاتحادية، وإلغاء قانوني مكافحة الإرهاب والمساءلة والعدالة (الاجتثاث) وموضوع التوازن بمؤسسات الدولة، وإلغاء قيادات العمليات بالمحافظات والأجهزة الأمنية، وسحب الجيش من المدن، ورفع الحواجز الخرسانية من المدن والشوارع.

الجنوب
وفي المقابل تظاهر آلاف العراقيين في مدن جنوب البلاد الثلاثاء تعبيرا عن دعمهم لحكومة المالكي واعتراضهم على مطالب متظاهري مدن شمال وغرب البلاد بإطلاق معتقلين وإلغاء ما يسمى بقانون مكافحة الإرهاب.


جنوب العراق شهد مظاهرات مؤيدة للمالكي (الفرنسية)
وانطلق آلاف المتظاهرين في مدينة كربلاء جنوب بغداد، رافعين أعلاما عراقية وصور المالكي ولافتات كتب عليها "نستنكر إلغاء المادة 4 إرهاب وعودة البعث" وأخرى "كلا كلا للطائفية.. نعم نعم للعراق".

وفي مدينة الكوت بجنوب البلاد رفع مئات المتظاهرين أعلاما عراقية ولافتات كتب عليها "نعم نعم للوحدة، كلا كلا للطائفية" و "لا لتقسيم العراق ونعم للسلم الوطني".

وفي الديوانية جنوب بغداد تجمع مئات بينهم رجال دين وزعماء عشائر وطلاب حاملين أعلاما عراقية ولافتات كتب عليها "نرفض إلغاء مادة 4 إرهاب وقانون المساءلة والعدالة". كما رفعوا شعارات مؤيدة للمالكي.

وفي البصرة بجنوب العراق تجمهر آلاف المتظاهرين في منطقة الطويسة وسط المدينة بينهم نساء ورجال دين وزعماء عشائر وطلبة مدارس.

ورفعت لافتات كتب على واحدة منها "هل من العدل إطلاق سراح المتورطين بقتل الشعب" و"البصرة المظلومة لن تسامح القتلة والمجرمين" و"نعم للقانون لا للإرهابيين". ورفعت صورا للمالكي وسط المظاهرة التي فرضت حولها إجراءات أمنية مشددة.

إغلاق
من ناحية أخرى أعلنت وزارة الدفاع عن إغلاق منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، ابتداء من السادسة من صباح غد الأربعاء لأسباب أمنية.

وعزت الوزارة سبب إغلاق المنفذ المذكور إلى عرقلة حركة تجارة العراق بفعل المظاهرات التي تشهدها محافظة الأنبار.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 398


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)

dardashchat.net Webutation
Increase Page Rank View My Stats